وقفز الدولار الأمريكي في أحدث التعاملات بـ0.7  في المئة إلى 113.60  ين، وزاد أمام اليورو 0.3  في المئة إلى 1.0544  دولار، مما أدى لارتفاع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية نحو نصف بالمئة.

وذكر وليام دادلي، رئيس بنك نيويورك الاحتياطي الاتحادي وأحد المصوتين الدائمين في لجنة السوق المفتوحة بالمركزي الأمريكي والحليف المقرب من رئيسة مجلس الاحتياطي جانيت يلين، أن الحاجة إلى تشديد السياسة النقدية “أصبحت أكثر إلحاحا”.

اقرأ أيضاً..هواوي” تسلط الضوء على دور الثورة الرقمية في تطوير قطاع الأعمال

وفي المنحى نفسه، قال جون وليامز رئيس بنك سان فرانسيسكو الاحتياطي الاتحادي، إن النظر في زيادة أسعار الفائدة كأحد الاحتمالات الواردة بات أمرا جديا في اجتماع مارس، في ظل التوظيف الكامل والتضخم المتسارع.

واصطدمت التوقعات بإعلان ترامب عن تفاصيل بشأن خطته لتحفيز الاقتصاد والتي دفعت الدولار لتسجيل مكاسب ضخمة في نوفمبر، بخيبة أمل إلى حد كبير، عقب إلقاء خطابه الأول أمام الكونغرس.

وفي خطاب يتناقض مع لهجته المتشددة خلال حملته الانتخابية، قال ترامب إنه منفتح على إصلاح نظام الهجرة في الولايات المتحدة وتعهد بتخفيضات ضريبية هائلة لصالح الطبقة المتوسطة لكنه لم يذكر المزيد.